الإمارات - العراق

الإمارات اليوم

الإمارات - العراق

تغطية مباشرة لمباراة الإمارات والعراق ضمن "خليجي 22"

  • عمر عبد الرحمن موهوب الامارات

    يعد عمر عبد الرحمن صانع العاب العين ابرز اللاعبين الذين يعتمد عليهم منتخب الامارات ليس في "خليجي 22" المقامة حاليا في الرياض، بل في جميع الدورات التي تشارك فيها منذ اعوام.
    وظهرت موهبة عمر عبد الرحمن في دورة "خليجي 21" بالمنامة في يناير 2013 عندما قاد المنتخب الامارات الى لقبه الخليجي الثاني ونال جائزة افضل لاعب في البطولة.
    يملك عمر عبد الرحمن البالغ من العمر 23 عاما موهبة كبيرة ومهارة عالية في المراوغة والتمريرات الحاسمة للمهاجمين، الى درجة ان الاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا والذي سبق ان درب الوصل الاماراتي ويشغل حاليا منصب سفير الرياضة في دبي اعترف انه صفق له بحرارة بعد احد اهدافه وقال عنه "عمر قادر على قلب الامور في ثوان، هو الوحيد في الامارات الذي تضع تمريراته المهاجمين في مواجهة المرمى".
    اما الشهادة الثانية على موهبته فجاءت من زميله في العين الدولي الغاني اسامواه جيان الذي اكد انه لولا عمر عبد الرحمن لم يكن ليتوج هو هدافا للدوري الاماراتي لثلاث سنوات متتالية.
    وينسب الى "عموري" كما يطلق عليه انه كان احد العناصر الهامة التي ساهمت في طفرة الكرة الاماراتية الاخيرة ان كان على صعيد المنتخبين الاولمبي والاول.
    تعليق ()

  • عمر عبد الرحمن موهوب الامارات

    موهبة "عموري" فتحت  ابواب الاحتراف الخارجي، فخاض تجربة تدريبية مع مانشستر سيتي بطل الدوري الانكليزي عام 2012 كما تلقى عروضا عدة ولا سيما من بنفيكا البرتغالي وفالنسيا الاسباني، الا ان تمسك العين به حال دون تحقيق حلمه باللعب في اوروبا كما يصرح دائما.
    وعرف عبد الرحمن المولود عام 1991 النجاح دائما منذ ان انضم الى العين عام 2007 حين قاد فرق الفئات السنية فيه الى انجازات عدة، قبل ان ينضم الى الفريق الاول بعد سنتين فقط في عهد المدرب الالماني وينفريد شايفر.
    اما مسيرة عبد الرحمن مع المنتخب الاماراتي الاول فبدأت عام 2011 واصبح النجم الاول له بعد فترة قصيرة حيث توج معه بلقب "خليجي 21" الذي نال فيه جائزة افضل لاعب، ليكون الاماراتي الرابع الذي يحصل عليها بعد ناصر خميس عام 1990 ومحمد علي (1994) واسماعيل مطر (2007).
    وتعافى عبد الرحمن مؤخرا من اصابة ابعدته عن الملاعب لمدة ثلاثة اسابيع، ما اثر عليه فلي المباراة الاولى للامارات امام عمان في "خليجي 22" والتي انتهت 1-1، لكنه ظهر بمستواه الرفيع امام الكويت وكانت تمريراته خطيرة جدا وادت الى هدفين، لكن تألق الكويت بدر المطوع انهى الامور بالتعادل ايضا.
    ويقول عمر عبد الرحمن "نشارك في البطولة بروح البطل، ونحن نعرف ان المهمة اصعب من عام 2013 في البحرين، حيث الجميع يحسب لنا الف حساب ويواجهنا بصفتنا حاملي اللقب".
    وتلتقي الامارات مع العراق اليوم في مباراة حاسمة لتحديد التأهل الى نصف النهائي او فقدان اللقب، وفي اعادة لنهائي "خليجي 21". 


    تعليق ()
  •  الامارات والعراق في اعادة لنهائي النسخة الماضية
    قبل اقل من عامين، التقى منتخبا الامارات والعراق في احد أهم نهائيات دورات كأس الخليج لكرة القدم، وتتجه الانظار اليهما اليوم عندما يتواجهان في أهم مباريات "خليجي 22" بالرياض.
    في النسخة الماضية، فاز المنتخبان بجميع مبارياتهما في طريقهما الى المباراة النهائية التي حسمها "الابيض" الاماراتي بهدفين مقابل هدف بعد التمديد.
    تحسن مستوى منتخب الامارات في المباراة الثانية امام الكويت، حيث تقدم بهدفين بفضل جمل كروية جيدة وتمريرات رائعة لصانع الالعاب عمر عبد الرحمن، لكن تألق الكويتي بدر المطوع اعاد الامور الى نصابها خصوصا بعد هدف عالمي جاء منه التعادل.

    تعليق ()
  •  الامارات والعراق في اعادة لنهائي النسخة الماضية

    مهدي علي اعتبر ان تأهل فريقه ما يزال بيديه بقوله ""اعتقد بأن لاعبي منتخب الامارات قدموا مباراة كبيرة امام الكويت، وكنا نستحق على اقل اقل تقدير الفوز".
    وتابع "كان منتخب الامارات مسيطرا على المباراة بشكل عام، لكننا ارتكبنا اخطاء واهدرنا فرصا كثيرة، وفي الشوط الثاني حاولت اجراء التبديلات المناسبة لتفعيل الناحية الهجومية لكننا لم نوفق في الفوز".
    واضاف مهدي علي "ما تزال الامور بأيدينا، فلدينا مباراة ثالثة مع العراق سنسعى لان نقدم فيها افضل ما لدينا، واوضح "لا نحتاج الى نتائج المباريات الاخرى في المجموعة، لان الامور لا تزال بأيدينا".
    وعن مواجهة العراق قال "كل المباريات صعبة، لكن لكي نتأهل يجب ان نفوز على العراق، وكنا سنلعب ايضا من اجل الفوز حتى لو فزنا على الكويت، فالحسم في هذه المجموعة سيكون في الجولة الاخيرة".

    تعليق ()
  •  الامارات والعراق في اعادة لنهائي النسخة الماضية

    من جهته، يفتقد منتخب العراق لاعبين بارزين هما ياسر قاسم وعلي عدنان بسبب عدم سماح ناديهما سويندن تاون الانكليزي للاول وريزا سبور التركي للثاني بالاستمرار في البطولة.
    وذكر مشرف المنتخب العراقي كامل زغير ان "نادي سويندون تاون الانكليزي وريزا سبور التركي رفضا استمرار اللاعبين ياسر صفاء قاسم وعلي عدنان مع المنتخب العراقي وطلبا منهما الالتحاق بصفوف فريقيهما".
    واضاف "قاسم غادر الى انكلترا الثلاثاء (امس) فيما كان علي عدنان التحق هو الاخر بناديه التركي".
    ويعد ياسر قاسم وعلي عدنان من ابرز لاعبي المنتخب العراقي، والاول احرز هدف العراق في مرمى المنتخب العماني.
    واعترف مساعد مدرب العراق عبد الكريم سلمان بضعف خط الدفاع الذي اربك فريقه امام عمان في المباراة الثانية والتي كانت الافضل والاقرب الى الفوز.
    وقال سلمان "الوضعية صعبة، المنتخب العراقي خاض مباراة عمان بضغوط كبيرة بعد الخسارة امام الكويت في المباراة الاولى".
    وتابع "كنا نعول على التسجيل اولا وهذا ما حصل، لكن الوضع الدفاعي لم يكن جيدا وسبب ارباكا للفريق ككل، فجميع عناصر الدفاع لم يكونوا في يومهم وخصوصا على الاطراف، وحاولنا في الشوط الثاني اجراء التبديلات المناسبة للحد من الهجمات العمانية، وفي المقابل عولنا على الهجمات المرتدة لكن الامور لم تتغير".
    واوضح مساعد مدرب العراق "ما تزال امامنا فرصة بالمنافسة على التأهل في المباراة الحاسمة مع الامارات".
    واعتبر ان "ظروف مباراة عمان تختلف عن مباراة الكويت، ففي المباراة الاولى كنا الافضل وخسرنا بهدف قاتل، اما امام عمان فالدفاع اربك الفريق الذي تأثر ايضا في الدقائق الاخيرة بالجهد البدني الذي بذله اللاعبون ومنهم من يفتقد للخبرة ويشارك للمرة الاولى في الدورة".
    ولا يزال العراق يبحث عن لقبه الاول في الدورة منذ عودته للمشاركة فيها بعد توقف بسبب غزو الكويت، ويتوقف رصيده عند ثلاثة القاب احرزها قبل اعوام طويلة في 1979 و1984 و1988، اما الامارات فكانت عرفت طعم التتويج قبل النسخة الماضية بفوزها على ارضها عام 2007.

    تعليق ()
  • احمد ياسين القلب النابض لاسود الرافدين
    يأمل الجناح الايسر الطائر للمنتخب العراقي احمد ياسين والمحترف في احد الفرق السويدية، ان يساهم بقيادة الفريق الى نصف نهائي "خليجي 22" بالرياض.
    وقد ادى احمد ياسين دورا مهما وكبيرا في النسخة الماضية في المنامة وساهم بشكل واضح في وصول العراق الى المباراة النهائية امام الامارات وبالتالي حصوله على المركز الثاني.
    ويعول المدرب حكيم شاكر كثيرا على هذا اللاعب الذي اصبح ورقة مهمة لما يتمتع به من مقومات بدنية من جهة ومهارية فردية تنصهر احيانا مع الايقاع الجماعي الذي يتوجه ياسين احيانا بحسم العديد من مباريات المنتخب العراقي.
    يلعب احمد ياسين المولود عام 1990، في صفوف فريق اوريبيرو احد فرق مدن الوسط السويدي ويتألق معه منذ ثلاث سنوات، وعرف طريقه الى صفوف المنتخب العراقي في منتصف جولات التصفيات المؤدية الى مونديال البرازيل 2014 بعد ان قدمه احد المهتمين باللاعبين العراقيين المغتربين.
    وخاض ياسين اول مباراة دولية امام اليابان في تلك التصفيات صفر-1 ،واثبت من ذلك الوقت كفاءة فنية وبدنية عاليتين وتمكن من ان يحجز مكانه في تشكيلة المنتخب بعد ذلك الظهور اللافت كما ساهم بوصول المنتخب العراقي الى نهائيات كأس اسيا 2015 في استراليا.
    تعليق ()

  • احمد ياسين القلب النابض لاسود الرافدين
    يتميز جناح المنتخب العراقي احمد ياسين بسرعته اثناء المباريات وقوة مشاركته في تغطية مساحات دفاعية وانتقاله السريع الى الهجوم الى الحد الذي يصبح فيه قوة هجومية تعزز واجبات زملائه، بل ان نسق المنتخب العراقي يعتمد احيانا على وتيرة اداء هذا اللاعب المؤثر في منظومة المنتخب بشكل عام.
    كما يتميز ياسين بحسن استثماره للكرات الثابتة وتنفيذها بشكل حيوي ودقيق يمهد بها لزملائه للاستفادة منها كثيرا وساهمت امكانياته هذه في حسم الكثير من المواجهات لمصلحة منتخبه.
    وفي "خليجي 21" بالمنامة مطلع 2013، صنع اول هدف للعراق في مباراته امام السعودية 2-صفر،وشارك في تحقيق فوز مهد الطريق امام اسود الرافدين لبلوغ المباراة النهائية، بعد ان منحه دافعا لتخطي الكويت 1-صفر واليمن 2-صفر.
    ونظرا لما يتمتع به اللاعب احمد ياسين بهذه الامكانيات بات واحدا من الاوراق المهمة بيد المدرب حكيم شاكر حيث يتصدر اي قائمة يتم استدعاؤها لتمثيل المنتخب العراقي حيث يؤكد ياسين جاهزيته على الدوام حتى لو تعذر عليه الالتحاق باي تجمع استعدادي يسبق اي بطولة.
     


    تعليق ()
  • اللقاءات السابقة بين الامارات والعراق
    في ما يلي نتائج اللقاءات السابقة بين منتخبي العراق والامارات في دورات كأس الخليج لكرة القدم (فاز العراق مرتين وفازت الامارات مرة واحدة وتعادلا خمس مرات):

    - الدورة الرابعة (قطر 1976): فاز العراق 4-صفر
    - الدورة الخامسة (العراق 1979): فاز العراق 5-صفر
    - الدورة السابعة (عمان 1984): تعادلا صفر-صفر
    - الدورة الثامنة (البحرين 1986): تعادلا 2-2
    - الدورة التاسعة (السعودية 1988): تعادلا صفر-صفر
    - الدورة السابعة عشرة (الدوحة 2004): تعادلا 1-1
    - الدورة الثامنة عشرة (ابو ظبي 2007): لم يلتقا
    - الدورة التاسعة عشرة (عمان 2009): لم يلتقيا
    - الدورة العشرون (عدن 2010): تعادلا صفر-صفر
    - الدورة الحادية والعشرون (البحرين 2013): فازت الامارات 2-1 بعد التمديد في النهائي


    تعليق ()
  • شروط التسجيل للسفر إلى الرياض
    : انضموا للجماهير المغادرة للرياض من خلال زيارة مبنى اتحاد الكرة في دبي ومدينة زايد بأبوظبي ابتداء من العاشرة صباحا
    أن يكون من مواطني دولة الإمارات
    أن لا يقل عمره عن 18 عاما
    أن يقوم باحضار جواز السفر أو بطاقة الهوية.
    تعليق ()
  • ‏يا أبيض بأيدك سعدنا مجد انتصارك مجدنا..
    باسمك هتفنا كلنا يا ابيض نحبك للابد..

    تعليق ()
  • مهدي علي: التركيز مطلوب وللعراق تشكيلة مختلفة.
    رأى مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الوطني الاول لكرة القدم أن الفوز وحده هو خيار الامارات في مواجهة نظيره العراقي في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في خليجي 22.
    وقال مهدي خلال المؤتمر الصحفي،أمس، والذي يسبق مباراة الامارات والعراق في آخر مواجهات الدور الأول من بطولة خليجي 22 غدا إن المباراة تعتبر حاسمة للتأهل ونتمنى أن نقدم مستوى أفضل من المباراة السابقة .
    وأضاف أن منتخبنا في كامل جاهزيته لخوض اللقاء ولا يوجد سوى اللاعب عامر عبد الرحمن الذي تعرض لإصابة خفيفة سيتحدد في الساعات القادمة بعد إجراء الاشعة مدى امكانية مشاركته في المباراة .
    تعليق ()
  • منتخب الامارات ومهمة جديدة

    تعليق ()
  • منتخب الإمارات في انتظار 20 الف مشجع بملعب الملك فهد بالرياض اليوم أمام شقيقه العراقي
    تعليق ()
  • تختتم اليوم منافسات الدور الأول من المجموعة الثانية من دورة كأس الخليج العربي 22 حيث يلتقي المنتخب الاماراتي حامل اللقب منتخب العراق
    ويحتل منتخب الامارات المركز الثاني بنقطتين بينما يحتل العراق المركز الاخير بنقطة واحدة .
    وطبقاً لوضع الفريقين فإن أحد منهما سيغادر البطولة بعد أن كانا قد لعبا نهائي الدورة السابقة.
    ويشهد تاريخ مواجهات الفريقين في بطولات كأس الخليج تفوقا للعراق حيث حيث التقيا في (8) مباريات في تاريخ دورات كأس الخليج كان الفوز للعراق مرتين بينما فاز الامارات مرة واحدة وحل التعادل في خمس مناسبات ،وفيما سجل المنتخب الاماراتي (5) أهداف فإن المنتخب العراقي سجل (13) هدف.
    تعليق ()
  • الجمهور الإماراتي المغادر إلى الرياض

    تعليق ()
  • الجمهور الإماراتي في الطائرة المتوجهة إلى الرياض

    تعليق ()
  • ملعب الملك فهد قبل ساعة ونصف من بداية المباراة

    تعليق ()
  • جمهور ضعيف حتى الان يدعم الابيض الاماراتي في تمام الساعة 7:35:دقيقة بتوقيت الامارات

    تعليق ()
  • حارس الامارات علي خصيف اول المتواجدين في الملعب لاجراء الاحماء
    تعليق ()
  • لا زال الجمهور الاماراتي يتوافد على مدرجات الملعب الملك فهد مقابل جمهور عراقي ضعيف ايضا
    تعليق ()
  • يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم مباراة العراق بتشكيلة مكونه من ، علي خصيف لحراسة المرمى، وأمام
    ه الرباعي عبد العزيز صنقور، محمد أحمد، مهند العنزي، وليد عباس، ويلعب في وسط الملعب، خميس إسماعيل، ماجد حسن، عموري، إسماعيل الحمادي وفي الهجوم علي مبخوت واحمد خليل،
    تعليق ()
  • تشكيلة العراق.
    . جلال حاجم
    2. أحمد خلف
    3. علي فاضل
    4. مصطفى الشباني
    8. سيف هاشم
    10. سعد الدوبجهاوي
    11. همام فرج
    13. كرار المحمودي
    15. جستن عزيز
    18. مهدي عجيل
    20. أمجد الجنابي
    تعليق ()
  • يدير المباراة طاقم تحكيم سعودي بقيادة فهد المرداسي
    تعليق ()
  • الجمهزر الاماراتي قبل 20 دقيقة من المباراة

    تعليق ()
  • سيدخل الأبيض اللقاء، بتغير واحد أجراه المدرب الوطني مهدي علي، على التشكيلة التي خاضت اللقاء السابق، ضد الكويت، فأشرك لاعب الأهلي
    ، ماجد حسن، على حساب عامر عبد الرحمن، المصاب.
    تعليق ()
  • تعليق ()
  • ومنح التغير، المنتخب الوطني الأفضلية على مستوى الدفاع، فانعدمت فرص العراق على مرمى الحارس علي خصيف، خلال الدقائق الأولى
    من اللقاء
    تعليق ()
  • ولاحت فرصة أولى لمصلحة الأبيض من هجمة مرتدة عن طريق
    الحمادي، الذى وضع علي مبخوت، في وضعية انفراد بمرمى أسود الرافدين، بيد أن الحارس جلال حاجم، قد خرج في توقيت مثالي وافسد الهجمة (6).
    تعليق ()
  • وبسط الفريق الاماراتي، سيطرته المطلقة على اللقاء منذ الدقيقة العاشرة، وتحصل على أكثر من ضربة ركنية، لكن الدفاع العراق كان يقظاً في التعامل معها.
    تعليق ()
  • وهدد الأبيض، مرمى العراق من جديد، عبر ضربة ثابتة على حدود الصندوق، سددها عموري، في الحائط البشري، لتضيع محاولة أخرى على المنتخب للتسجيل
    تعليق ()
  • الجمهور الاماراتي ودعم متواصل

    تعليق ()
  • وكاد المُهاجم العراقي، أمجد الجنابي، أن يفعلها ، عندما وزع عموري، ضربة ركنية، وأودعها، في اتجاه مرماه، لكن من حُسن حظه أن خرجت الكرة الى ضربة ركنية
    تعليق ()
  • وأظهر عموري، مهارات عالية في المراوغة، تحصل معها على ضربة ثابتة، من مسافة ليست بالقريبة من الحارس جلال حاجم، تصدى لها خميس إسماعيل
    ، وسددها بعيده عن المرمى
    تعليق ()
  • جمهور عراقي ضعيف في المباراة

    تعليق ()
  • وتحرر المنتخب العراقي من القيود الدفاعي له في أول 26 دقيقة، وبدأ يجارى الأبيض
    الهجمات، اذ ظهرت خطورته في تلك الدقائق مع كرة عرضية لعبها همام طارق، وأبعدها علي خصيف، قبل غستن العزيز، المتقدم.
    تعليق ()
  • رقابة لصيقة على عمر عبد الرحمن من سيف سلمان اللاعب العراقي في كل مكان بالملعب
    تعليق ()
  • المنتخب الاماراتي يُحرم من جهود خميس إسماعيل حالة وصوله الى نصف نهائي خليجي 22، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في مباراة العراق
    تعليق ()
مزود من قبل ScribbleLive Content Marketing Software Platform